نظرة عامة

وظائف مركز الدراسات والبحوث القانونية أخصائي مشتريات وعقود عبر موقع لينكدإن للتوظيف

عن توفّر وظائف شاغرة في عدّة تخصصات، للعمل في الرياض؛ وذلك وفقاً للتفاصيل التالية:

المسمى الوظيفي:

أخصائي مشتريات وعقود 

الهدف العام من وظيفة أخصائي مشتريات وعقود :

الإسهام في أعمال توفير الاحتياجات الشرائية لتمكين منسوبي المركز من تنفيذ المهمات المنوطة بهم من خلال تنفيذ جميع العمليات المتعلقة بطلبات الشراء الإدارية من الإدارات والأقسام، وتنفيذ عمليات المنافسات المطلوبة للمركز، واختيار الموردين وإدارة المفاوضات معهم، وإعداد الوثائق والاتفاقيات اللازمة، ومتابعة تنفيذها مع الموردين في الوقت المحدد.

وظائف مركز الدراسات والبحوث القانونية أخصائي مشتريات وعقود المهمات والمسؤوليات الرئيسية:

● المعرفة التامة بالمنافسات والمشتريات الحكومية.

● الإسهام في تطوير مؤشرات الأداء الرئيسة، ودعم فريق الإدارة على تحقيقها.

● الإسهام في تطوير سياسات العقود والمشتريات، وإجراءاتهما.

● البحث عن أفضل الموردين وتقييمهم وتحديث قاعدة بياناتهم بشكل دوري وفق المعايير العالمية

● إصدار فواتير الدفع للموردين وضمان سدادها.

● تقديم الدعم للإدارات في إعداد خطة المشتريات والعقود السنوية للمركز.

● إعداد الوثائق المتعلقة بالتعاقدات؛ كطلبات الشراء، واتفاقيات التسعير، واتفاقيات العقود.

● إعداد كراسة الشروط والمواصفات، مع مراجعة نطاق العمل مع الإدارات المعنية وطرحها.

● استلام المواد والكميات والخدمات المطلوبة، والتأكد من مطابقتها لطلب الشراء وجودتها، وإبلاغ الإدارة المعنية.

● إعداد تقرير المشتريات بشكل شهري وتحديثه، وأرشفة المعاملات والنماذج المعتمدة، من أجل الرجوع إليها عند الحاجة.

وظائف مركز الدراسات والبحوث القانونية أخصائي مشتريات وعقود المؤهلات والخبرات:

● بكالوريوس/ ماجستير في إدارة الأعمال – إدارة سلسلة التوريد أو في تخصص مشابه.

● خبرة لا تقل عن سنة واحدة في إدارة العقود والمشتريات، ويفضل في مجال المشتريات الحكومية.

Tagged as: ,

عن مركز الدراسات والبحوث القانونية

جهة حكومية تساهم في تطوير وإثراء البيئة القانونية في المملكة، وتقديم الدعم والتمكين في المجالات القانونية للكادر الاستشاري والقانوني والفني المساند في الجهات الباحثة عن حلول استشارية وتدريبية وبحثية متخصصة في أنظمة المملكة وتشريعاتها، عبر خبراء ومستشارين أكفاء، يعملون بأسلوبٍ يواكب التطلعات والرؤى المستقبلية.